الإحتفال في تونس بتصنيف “كتارا” كمدينة للرواية العربية

0

المنبر (تصنيف “كتارا” كمدينة للرواية العربية) – إحتفاءا بالاسبوع العالمي للرواية وبمناسبة إعتماد تصنيف الحي الثقافي “كتارا” مدينة عربية للرواية، نظمت الالكسو،

تصنيف “كتارا” كمدينة للرواية العربية

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، مساء يوم الجمعة 17 نوفمبر 2023، بمقرها بتونس حفل استقبال، تحت إشراف مدير العام المنظمة الدكتور أحمد ولد أعمر وبحضور الدكتور خالد ابراهيم السليطي مدير عام مؤسسة “كتارا”، إلى جانب عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين بتونس ومجموعة من الأدباء والمثقفين والإعلاميين. وفي مستهل الحفل، ألقى مدير عام الالكسو الدكتور امحمد ولد أعمر كلمة أكّد فيها حرص المنظمة على تعزيز دورها في رعاية المثقفين والمبدعين العرب في كلّ القطاعات الابداعية، ودعم الأعمال الأدبية والفكرية العربية، موضحا أن من بين الأهداف الرئيسية التي بعثت من أجلها منظمة الالكسو، ترسيخ حضور الروايات العربية والاحتفاء بقوة الكلمة العربية.

من جهته، أشار الدكتور خالد ابراهيم السليطي مدير عام مؤسسة “كتارا” إلى أن التفكير في تقديم جائزة الأسبوع العالمي للرواية ، وهي مبادرة اعتمدتها اليونسكو ويتم الاحتفال بها خلال النصف الثاني من شهر أكتوبر من كلّ سنة، يعود بالأساس إلى ما فرضته الحاجة الماسة لمزيد التعريف بالاداب والثقافة العربية في الخارج من خلال المضي قدما نحو ترجمة الروايات الفائزة في كل دورة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وقريبا إلى اللغة الصينية،

وذلك سعيا إلى تقريب الثقافات وتدعيم الحوار بين الحضارات.

وإثر الكلمات الافتتاحية، قدّم مدير عام الالكسو لمدير عام مؤسسة كتارا شهادة اعتماد تصنيف الحي الثقافي “كتارا” مدينة عربية للرواية قبل أن يسلّمه درع المنظمة. ويذكر أن المؤتمر العام لليونسكو قد أعلن في دورته الحادية والأربعين لعام 2021 اعتماد الأسبوع العالمي للرواية الذي يبدأ في 13 تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام.

الاسبوع العالمي للرواية

ويهدف هذا الأسبوع إلى دعم تقدير الأدب كشكل من أشكال التعبير عن الإبداع الإنساني، وإلى الحث على القراءة وإذكاء الوعي بالدور الهام الذي يؤديه الكتاب بوصفهم مساهمين أساسيين في تبادل المعرفة والتنوع الثقافي، وذلك تمشيا مع اتفاقية عام 2005 لحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي وتوصية عام 1980 بشأن أوضاع الفنان.

ويعزز الأسبوع العالمي للرواية إسهامات الروائيين والشعراء وكتاب المسرح ونقاد الأدب والناشرين في التفاعل بين الثقافات ويدعم حقوقهم وصناعات الكتاب حول العالم.

***

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا